Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-12 18:59:53
عدد الزوار: 717
 
أبرز ما جاء في الصحف الايرانية ليوم الخميس 12-2-2015: الثورة الاسلامیة في عیدها الـ 36

تناولت الصحف الإيرانية مناسبة إحتفال الثوره الأسلامية، وكتبت صحيفة الوفاق تحت عنوان (الثورة الاسلامیة، في عیدها الـ 36): "ان انتصار الثورة الاسلامیة في ايران عام 1979، غیّر الکثیر من المعادلات الظالمة على مستوى المنطقة والعالم، فقد نقلت هذه الثورة، ایران من موقع البلد الذی تحرکه أصابع القوى الکبرى خدمة لمصالحها، الى موقع لمناصرة الشعوب وقضایاها العادلة وفي مقدمتها القضیة الفلسطینیة. والیوم وبعد مضی 36 عاما على ذلک الانتصار الباهر، تواصل الجمهوریة الاسلامیة مسیرتها التي إختطتها لنفسها بنفس الوتیرة والاندفاع حتى أصبحت مطمحاً لجمیع المسلمین والمستضعفین في العالم، لتثیر حقد أعداء الشعوب وفي مقدمتهم الکیان الصهیوني والقوى التي فقدت الکثیر من مصالحها اللامشروعة في المنطقة".

وتضيف "الوفاق": "بعد کل ما جرى في العقود الاربعة الماضیة، فقد أصبح العالم کله الیوم معترفا بدیمومة الثورة الاسلامیة ورسوخ جذورها الشعبیة وامتداداتها العالمیة لتُرکع کل من أراد إرکاعها بالأمس؛ وتفرض علیه حقیقتها وتظهر له قدرتها ومتانتها، اضافة الى انها تحولت الى قدوة لکل الأحرار في رسم معالم المستقبل لبلدانهم وإعادة بناء مؤسساتهم على أساس مصالحهم وقیمهم بعیداً عن الاملاءات والوصایات".

اما صحيفة جمهوري اسلامي فقد قالت بشأن "الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية ومسيرات الثاني والعشرين من بهمن الخير": "لاشك ان الشعب الايراني سيشارك في مسيرات يوم غد في الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران ليسجل بذلك ملحمة اخرى ويؤكد للعالم انه لايزال متمسكا باهداف الثورة والخط الذي رسمه له الامام الخميني(رض) قائد الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية ولايمكن ان ينخدع بالالاعيب الغربية، ويدافع عن ثورته ونظامه في الوقت المناسب ودون كلل. واللافت ان المؤامرات الغربية وبعض المشاكل الداخلية لن تفت في عضد الشعب الايراني. فرغم بعض القصور الذي يشاهد بين الحين والاخر في الداخل، وضغوط الحصار والمقاطعة، الا ان معنويات الشعب الايراني في الدفاع عن ثورته لاتزال عالية، والسبب واضح ويعود الى ان العلاقة بين الشعب الايراني والثورة الاسلامية هي اقوى من المشاكل والاجراءات الظالمة الدولية ضد ايران والعقبات التي توضع امام عجلة الثورة. فالشعب الايراني قد يعترض على تصرفات بعض المسؤولين ويعرب عن قلقه على مستقبل الثورة الا انه لايقطع علاقته بها، ويعتقد بان القصور سببه تصرفات شخصية ولاربط لها بالنظام الاسلامي".

وتضيف الصحيفة: "لاشك ان ايجاد الهوة بين الشعب الايراني والنظام الاسلامي، هو حلم الغرب الاوحد ولهذا السبب وضع اجراءات الحصار وماسماها بالعقوبات للضغط على الشعب الايراني، الا ان الشعب الايراني الذي أثبت إلتزامه بأهداف النظام، فانه سيوجه غداً رسالة مدوية الى الضامرين السوء له ولوطنه ويؤكد لهم إرادته الوطنية للتغلب على المشاكل التي يضعها الأعداء في طريقه، والتمسك بأهدافه في مواصلة المسيرة التي إختطتها الثورة الاسلامية المباركة. وكما أكد سماحة قائد الثورة الاسلامية السيد الخامنئي في كلمته الاخيرة فان الشعب الايراني سيثبت بانه لايزال وفيا لثورته وسيفهم الاعداء وخصوصا أميركا، بانهم لازالوا بعيدين كل البعد عن فهم حقيقة هذا الشعب"

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website